بعد أن بعدت الكاميرات و هدأت الألسنة .. كيف يعيش طفل البلكونة مع والدته و اخوته بعد انتهاء الحادثة الشهيرة ..وما هي رسالته الى من وقفوا ضد أمه ؟

156 المشاهدات١١ فبراير ٢٠١٩
إعلانات

رحلت الكاميرات وهدأت البرامج وسكتت ألسنة رواد مواقع التواصل الاجتماعى، وبقت تلك الأسرة التى تحولت في يوم و ليلة إلى المادة  الإعلامية الأهم فى الشارع المصرى، رغم أنه لن يتذكرها أحد بعد أيام قليلة، عادت الحياة لطبيعتها   بعد أن تركت كل كلمة جرح غائر هنا، جرح فى قلب أم أخطأت رغم أنها تحب أولادها، وفى قلب طفل يعشق والدته ويعرف جيدا ماذا تفعل له وأنها لم تكن تقصد ما قامت به، وحتى فى قلب الزوج الذى يقول بكل وضوح أنه لولا وقوف تلك الزوجة المصرية بجواره وبجوار أبنائه خلال فترة مرضه الحالية، ما كانت الحياة لتستمر بالصورة التى استمرت بها، هنا حياة طفل البلكونة بزاوية جديدة، لن نقدم لك حكما ولن ندافع عن أحد ، ولكن لك أن تشاهد أنت وتقرر وتحكم.


قد يعجبك ايضاً

شاهد السيدة المسيحية و التي ابكت الاعلامى عمرو اديب في عزاء ضابط مصري شهيد بالفيديو.. مؤذن تركي يشعل مواقع التواصل بطريقة أدائه الرائعة و هو يؤذن في داخل المسجد الأخضر لصلاة الفجر .. سبحان الله الطبيب حسام الديب يكشف الحالة الصحية للاعلامي عمرو أديب عبر حسابه الشخصى فيسبوك ومفاجاة سارة تماثله للشفاء وموعد عودته لجمهوره ...تابع التفاصيل "فيديوهات مراتك معايا".. سر اتصال أنهى حياة مبيض محارة بكفر الشيخ

تصفح المزيد!

اغلق
صور تشييع جنازة الصيدلي المقتول في السعودية بعد وصوله الى أرض الوطن