أخبار العالم
٢٨ يناير ٢٠١٩ ( 422 المشاهدات )
إعلانات

سيف شنقته أمه ... تفاصيل قصة الطفل سيف التي هزت مواقع التواصل ومن السبب في ضياع سيف ...!

دة سيف كان هايتم 14 سنه الشهر الجاى باباه ومامته منفصلين و عايش مع ابوة ومرات ابوة وامه رمياه وهو صغير واتجوزت وخلفت وكان كل مايروحلها يرجع جسمه معلم من الضرب يسألوه من اى يقولهم وقعت ..!

قبل مايتقتل باسبوع جبت سيرتها وبساله عليها قالى ربنا ياخدها ! متخيلتش ولا جه ف بالى انها هاتكون سبب موته ولا تخيلت قد اى هى قاسيه .
جه فرح خاله وقال لمرات ابوه ودينى افرح ومتنكديش عليا ! 

راح وعدى الفرح وكل مانتصل بخاله يقول انا بره هما عايزينه لحد ماتخلص الاجازه بتاعة المدارس راح الجمعه وجالنا خبره الجمعه 
ابوه الصبح جاتله مكالمه من ام الولد الحقنى ابنك مات انا ف المستشفي راحلها زى المجنون وميعرفش حاجه لقي جثة ابنه متخشبه وايدة مضمومه والاحبال معلمه ع معصم ايده ورقبته مزرقه من مكان حاجه خنقاه ودم من مناخيرو وبوقه ووشه ازرق وبوقه متعور من البلاستر اللى كانوا حطينه عشان يكتموا صوته وجسمه متلج .. ليه مات امتى عشان يبقي كدة استنيتى لحد امتى وتروحى بيه المستشفي ليه شاف اى عشان تعذبيه انتى وجوزك لحد مايموووت منكم

اول كلامها قالت مرات ابوه وابوه بيعذبوه وهو جالى وطفش يومين وجالى ميت ع باب الشقه 
يعنى اى مرات ابوة تلطم وتصوت وتحضن فيه وبتموووت من الزعل وامه منزلتش دمعه عليه 
ولما راحو بالولد المستشفي كانو فاكرينه مغمى عليه ولما الدكاترة لاقوة ميت ومخنوق ومتعذب حجزوهم لحد ما البوليس يجى ويعمل المحضر جوز امه خد ابنه وهرب من المستشفي ومحدش عارف عنه حاجه وهى اعترفت انها اللى قتلته بس لو جابت محامى ممكن تخرج وتتطبخ 

الولد لسه متشرحش لسه ف التلاجه ولو جه محامى ممكن يقولها غيرى اقوالك وحقه يروح نفس الحق يرجع نفسي كل واحد اذاه لحد مامات يتأذي اتحرم من امه واتربي عند مرات ابوه وف الاخر امه وجوز امه اللى يعذبوه ويقتلوه .. سيف كان معتبر امه ميته لقينا الورقه دى ف محفظته لما 
مات يعنى امه مكنتش حنينه يعنى طول عمرها قاسيه وحتى لما مات قسوتها كانت السبب


ينصح بمشاهدتها

إعلانات

قد يعجبك ايضاً

عاجل : اكتشاف بئر كامل من الذهب في السودان _ لن تصدق ما سوف تراه . سبحان الله البئر مليئ بالذهب الخالص عااجل .. زلزال يضرب مصر منذ قليل بقوة 3.3 ريختر و هو الزلزال الخامس على التوالي و توقعات تقول ..؟ شاهد بالصور.. الجريمة التي هزت فرنسا .. لبناني ينهي حياة والديه وشقيقته ويعترف: لست نادم أول تعليق من فتاة التاج ردا على سخرية مدحت شلبي من ارتداءها التاج أثناء مشاهدة مباراة السوبر