إعلانات

أول تعليق من الحكومة الباكستانية حول تعذيب شاذ حتى الموت في المملكة العربية السعودية

23 مارس 2017
إعلانات
إعلانات
 أول تعليق من الحكومة الباكستانية حول تعذيب شاذ حتى الموت في المملكة العربية السعودية




أكدت الحكومة الباكستانية صحة ما جاء في بيان وزارة الداخلية السعودية، حول مزاعم مقتل وافد باكستاني “متحول جنسيا” في السعودية ضربا حتى الموت، لافتة إلى أن الوفاة كانت نتيجة سكتة قلبية.
وقد نفت المملكة، مؤخرا، مزاعم نشطاء باكستانيين بأن متحولَين جنسيا من باكستان تعرضا للضرب في السعودية حتى الموت خلال احتجازهما بعد إلقاء القبض عليهما، بجانب أكثر من 30 آخرين تم إيقافهم في وقت سابق كانوا يقيمون بطريقة غير نظامية، كما كانوا يمارسون أعمالا مخالفة للشرع والقانون وتم إيقافهم على إثر ذلك.
ونُشرت تقارير الوفاة في وسائل إعلام باكستانية. وانتقد نشطاء باكستانيون الواقعة في مؤتمر صحفي.
لكن وزارة الداخلية السعودية أصدرت بيانا قالت فيه إن التقارير “خاطئة تماما، ولم يتعرض أحد للتعذيب”، وقالت الوزارة إن باكستانيا لقي حتفه داخل الحجز بعد ضبطه وفقا لموقع عاجل.
وأبلغ مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الخارجية سرتاج عزيز، مجلس الشيوخ، أن التقارير الطبية والتحقيقات تثبت وفاة أمين عزيز (61 عاما) نتيجة سكتة قلبية في أحد المستشفيات؛ حيث كان لديه مرض في القلب وسبق له أن خضع لعملية جراحية.
من جانبها، نقلت وكالة الأنباء الباكستانية عن سرتاج عزيز، أن المتحولين جنسيا من الباكستانيين الذين تم إيقافهم في السعودية في وقت سابق، كانوا يقيمون بطريقة غير نظامية، كما كانوا يمارسون أعمالا مخالفة للشرع والقانون، وتم إيقافهم على إثر ذلك.
وأضافت أن السلطات الأمنية في السعودية كانت متعاونة في القضية، وثبت عدم تعرض أي منهم للتعذيب، وهو ما يكذب التقارير التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام الباكستانية، وما أثاره أحد أعضاء مجلس الشيوخ في إسلام أباد.
وتمكّنت شرطة منطقة الرياض، من الإطاحة بـ35 شخصًا، شاركوا في حفل لـ”الشواذ” داخل إحدى الاستراحات جنوب العاصمة، وقامت الإدارة بوضع الموقع تحت المراقبة المستمرة، ورصد مجموعة من الرجال يدخلون الاستراحة وهم يضعون مساحيق التجميل متشبيهن بالنساء، لافتًا إلى أن القوة تمكّنت من ضبط 35 شخصًا بداخل الاستراحة بعد مقاومة، محاولين التخلص مما بحوزتهم من ملابس نسائية وحليّ ذهبية، بينما لم ينتج عن المقاومة أية إصابة لرجال الأمن.
إعلانات
PAYLAŞ
x
x

بحث