فيديوهات غرائب و عجائب
14 أبريل 2018 ( 242 المشاهدات )
إعلانات

حلم كان سببا في وضع صورة الخادم إدريس على الجنيه المصري ..وتخليد ذكراه .. سبحان المعز المذل

حلم كان سببا في وضع صورة الخادم إدريس على الجنيه المصري ..وتخليد ذكراه  .. سبحان المعز المذل



إدريس ذلك الخادم البسيط بقصر الملك أحمد فؤاد، عندما أصدر الخديوى أمرًا بذلك.


فى أحد الأيام قام إدريس من نومه على حلم، أراد قصه على الأمير أحمد فؤاد، فذهب إليه وقال له:

"يا سمو الأمير لقد حلمت أنك أصبحت ملك مصر، فابتسم وقال له أنا بعيد كل البعد عن ذلك لأن أخى السلطان حسين ولى عهده هو ابنه الأمير كمال الدين حسين، وأنا لا علاقة لى بحكم مصر"، ولكن إدريس استمر فى قص حلمه على الأمير، مؤكدًا أنه رآه يجلس على عرش مصر فى قصر عابدين، فأخبره الأمير ضاحكًا بأنه إذا حكم مصر سيضع صورته على الجنيه!


توالت الأحداث وتنازل الأمير كمال الدين حسين عن عرش مصر وتوفى السلطان، وفجأة وجد الأمير فؤاد نفسه سلطانًا لمصر فقابل الأمراء والمندوب السامى البريطانى والحكومة ورجال البلاط السلطانى.


ذهب إلى قصر الزعفران فوجد إدريس جالسا يصلى فجلس بجواره حتى أنهى صلاته ثم قال له: "انهض يا إدريس بك، واستغرب إدريس من ذلك فلم يعط الرتب والألقاب غير عظمة السلطان، فكرر الأمير أحمد فؤاد عليه وقال له لقد تحقق حلمك وأصبحت سلطان مصر، وستكون صورتك على أول جنيه تصدره حكومتى"، ونفذ الملك فؤاد الأول وعده وصدر جنيه إدريس الفلاح فى 8 يوليو 1928.


لقد خلد الملك هذا الخادم الوفي له بأن وضع صورته على أول ورقة جنيه يصدر في عهده.


سبحان الله:
هو ما لم يتوقعه أحد حتى الآن، نادر من يعرف هذه القصة، فسبحان الله الذي يرفع من يشاء، وقد قُدر لهذا الخادم أن يُرفع من شأنه بحلم ليلة، سبحان الله قادر على كل شيء، اللهم ارفع شأن من تريد، فأنت الوحيد المعز المذل، واستغفروا الله جميعًا وآملوا من الله قبول الاستغفار والتوبة.

ينصح بمشاهدتها

إعلانات

قد يعجبك ايضاً

السلطات تلقي القبض على والدة أجبرت ابنتها على ابتلاع ثلاثين سمكة حية ...و السبب في ذلك هو ..؟.. تعرف على أغرب لغز في التاريخ .. و الذي حير أكبر أجهزة الشرطة و الاستخبارات في العالم ... لغز الاطفال الذين تحولوا الى دخان ... و لم يعثر عليهم أحد حتى يومنا هذا ..؟؟؟ بريطانية تشتري حذاءً عبر الإنترنت.. لن تصدقوا ماذا وجدت بداخله ..! اشترى قميص من الذهب كي يحسن حظه مع النساء و لكن كانت النتيجة صدمة حقيقية .. لم يكن يتوقعها أبدا ..