أخبار العالم
09 يوليو 2018 ( 1167 المشاهدات )
إعلانات

اعترافات قاتل جارته بكفر الشيخ: "استنيتها نص ساعة في الحمام تخلص سورة يس"

اعترافات قاتل جارته بكفر الشيخ: "استنيتها نص ساعة في الحمام تخلص سورة يس"


استنيتها نص ساعة في الحمام لحد ما خلصت قراءة سورة يس".. بهذه الكلمات بدأ المتهم بقتل جارته في كفر الشيخ عقب إلقاء القبض عليه، وإرشاده عن مسروقات المصوغات الذهبية، والتي بسببها ارتكب واقعة قتل "صابرين مبارك يوسف حسين"، 23 سنة، حاصلة على ليسانس دراسات إسلامية، والملقبة بـ"حاملة القرآن"، وتقيم بعزبة الشيلان التابعة لقرية المرابعين بمركز كفر الشيخ، باعترافات تفصيلية حول ارتكابه الواقعة.

واعترف المتهم "شعبان م.ج.ع"، 37 سنة، نجار مسلح، المتهم خلال التحقيقات التي أجراها معه محمد الغويط، وكيل نيابة مركز كفر الشيخ، بأمانة سر محمد سمير، سكرتير التحقيق، تحت إشراف المستشار علاء الخطيب، مدير النيابة، بارتكاب الواقعة كاملة من خلال تسلله لنافذة حمام شقة المجني عليها لتنفيذ جريمته وبحوزته عباءة حريمي ونقاب.

ووفق أقوال المتهم في تحقيقات النيابة، أنه انتظر في الحمام يوم تنفيذ الجريمة مدة نصف ساعة عقب تسلله من نافذته، حيث كانت المجني عليها تقرأ آيات القرآن الكريم في سورة "يس" قبل حلول فجر يوم 27 رمضان الموافق 12 يونيو الماضي، لعلمه بوجودها بمفردها في شقتها، وعندما قامت لتتوضأ قبل دخولها الحمام أبصرته، فباغتها بلكمة في وجهها وطرحها أرضًا وطعنها بقصافة في رقبتها ثم خنقها بيده.

وقال المتهم: "بعد ما تأكدت من وفاتها سحبتها من أمام الحمام إلى غرفة النوم وتركتها بين الدولاب والسرير وحاولت نزع المصوغات من ذراعها فلم أتمكن من ذلك ونظرت شمالًا ويمينًا فرأيت عبوة فزلين صفراء اللون فدهنت ذراعها به حتى استخرجت مصوغاتها من ذراعها وقمت بقص قرطها الذهبي بالقصافة التي كانت بحوزتي".

وأضاف المتهم: "بعدما انتهيت من الاستيلاء على المصوغات ارتديت جلبابًا أسمر ونقابا وخرجت من باب الشقة، وتركت الباب مفتوحًا، وتوجهت إلى منزلي لإخفاء المسروقات، وفي صباح يوم الجريمة، انضممت مع أفراد أسرة زوجها فيما كانوا يفعلونه وكأنني لم أرتكب شيئًا وتظاهرت بمساعدتهم بشكل عادي حتى لا ينكشف أمري".

وتابع المتهم: "فضلت معاهم بشكل طبيعي حتى جرى دفنها وفق تصريح من نيابة مركز كفر الشيخ، بل وقدمت لأسرتها واجب العزاء أنا وأهليتي بشكل طبيعي وفي ثالث يوم من الجريمة اتصلت بالمتهم الثاني الجواهرجي (سامح م.ر.ح)، لشراء المسروقات مني وقدرها بمبلغ قيمته 12 ألف جنيه وبعدها شعرت أن الجريمة مرت دون اكتشاف إني فاعلها حتى فوجئت برجال المباحث يلقون القبض على".

تعود أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد عبدالحميد فايد، مأمور مركز شرطة كفر الشيخ، من "حامد عبدالحميد مغازي"، 56 سنة، عامل بالمعهد الدينى الأزهري، ويقيم بعزبة الشيلان التابعة لقرية المرابعين، دائرة المركز، باكتشاف وفاة زوجة نجله، "محمد"، 32 سنة، ويعمل بالخارج، وبها بعض الإصابات.

بالانتقال والفحص تبين من معاينة رجال المباحث للجثة أن بها إصابات عبارة عن "كدمة أسفل العين اليسرى وطعنة بالرقبة من الناحية اليمنى وآثار سحجات حول الرقبة"، وبمعاينة شقتها تبين سلامة الباب الرئيسي للشقة ونوافذها وعدم وجود آثار عنف بمداخل ونوافذ الشقة، وعدم وجود أي بعثرة بمحتوياتها.

وأسفرت جهود فريق البحث الجنائي، من خلال تنفيذ بنود تلك الخطة إلى أن مرتكب الواقعة "شعبان. م"، 37 سنة، نجار مسلح، ويقيم بنفس عنوان المجني عليها، حيث ألقي القبض عليه من خلال تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة بشأن ذلك وأقر بارتكابه الواقعة، بقصد السرقة ولعلمه بإقامه المجني عليها بمفردها بالمسكن واحتفاظها بالمصوغات الذهبية، حيث عقد العزم وبيت النية على التخلص منها بالقتل بقصد الاستيلاء على مصوغاتها الذهبية عبارة عن غويشتين وقرط ذهبي.


ينصح بمشاهدتها

إعلانات

قد يعجبك ايضاً

عاجل : خبير اقتصادي يوجه نصيحة هامة لمن يدخر أمواله بالجنيه المصري سعر الدولار الامريكى في البنوك والسوق السوداء يوم الاثنين الموافق 28/ 2 / 2017 عاجل: وزير التموين.. 19 مليون مواطن مصري مهددون بالحرمان من الدعم ومهلة أخيرة حتى أبريل القادم وإلا سيتم حذفهم نهائياً بالفيديو : تعرف على السر وراء إنجاب أول طفل في العالم من ” 3 أشخاص ” مختلفين لأسرة أردنية الجنسية