أخبار العالم
١٣ أبريل ٢٠١٩ ( 234 المشاهدات )
إعلانات

" أعتذر إلى ربي وأهلي وطلابي".. رسالة جديدة من الأستاذ صاحب " خلع واقعة بنطلون طلاب الجامعة

أبدى الدكتور إمام رمضان، أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، صاحب واقعة إجبار الطلاب على خلع بنطلوناتهم داخل مدرج كلية التربية للبنين، أسفه عن الواقعة بعد صدور قرار فصله من الجامعة.

وقال "رمضان"، في منشور له على صفحته الشخصية بـ"فيسبوك": "مجال البحوث العلمية التى يهتم فيها الباحثون بالوصول إلى صدق الفروض عن طريق التجربة، يصبح المعمل بالنسبة لهم كالروح الجسد، لا يفارقونه ولا يفتقرن عنه، إذ يتم إجراء عشرات التجارب حتى تؤكد واحدة منهم الفرض، عندئذ نصبح أمام كشف علمي جديد يسهم في بناء تحضر الأمم ورقيها المادي".

وأضاف: "هذا فى مجال العلوم المادية، أما في مجال العلوم النظرية فما أكثر النظريات التى كتبت على الأوراق، ولا يعرف صدقها من عدمه إلا إذا طبقت على أرض الواقع، كتطبيق النظريات الفلسفية والتربوية على المجتمع وعلى الطلاب، ثم مراقبة نتائج هذه التطبيقات من خلال الملاحظة، التي تُظهر لنا فيما بعد إثر هذه الفلسفات والنظريات على المجتمع والطلاب، وبيان الإيجاب من السلب فيهما".
وتابع: "كل ما فعلته كأستاذ فى العقيدة والأخلاق مع طلابي كان عبارة عن تجربة أردت من خلالها أن أرى تأثير التعليم النظري للعقيدة والأخلاق على أرض الواقع بالاختيار التجريبي العملي، ولقد نجحت التجربة مرة، ومرة ثانية، على طلاب كلية واحدة فى تخصصات مختلفة، وعند إجراء نفس التجربة على بعض طلاب نفس الكلية فشلت التجربة فشلاً ذريعًا، واحدثت ضجة سلبية عبرت بها حاجز الجدران للفضاء الخارجي في صور بشعة مقذذة أبدا لم تكن فى الحسبان على أسوأ فروض الفشل".

واستطرد: "هنا أؤكد أن هناك خطأ حدث من الباحث الذي أجرى التجربة، وهنا وجب الاعتذار عن الخطأ، لمن أتوجه بهذا الاعتذار؟".

أولا: لابنائى الطلاب جميعا دون استثناء، من قبل ومن رفض، من انتقد ومن جرح، من دافع ومن هاجم، أعتذر لأن التجربة التي أردت من خلالها البرهنة على أن العلم النظرى حاجة، والتطبيق العملى حاجة أخرى، هناك فارق شاسع بين الاثنين كنت أود تضيفه فكان الخطأ.

ينصح بمشاهدتها

إعلانات

قد يعجبك ايضاً

فيديو: كيف وصف الأمير سيف الإسلام بن سعود لقاء الشريان مع الوزراء ؟ جريمة هزت أرض اللواء.. ترزي يُقطع جسد عشيقته ويدفنها أسفل "ماكينة الخياطة" شاهد ماذا حدث عندما ترك الرجل طفليه في الفندق و عند عودته وجدهم قد شربوا الخمور الموجودة بالثلاجة .. كارثة حقيقية .. صورة تكشف كيف احتفل الرئيس الأسبق حسني مبارك بعيده التسعين؟ .. وتوضح حالته الصحية ..؟