إعلانات

تعرف على الصحابي الذي حمى الله جسده بجيش من النحل و من بعدها لم يجد أحد جثته أبدا ... و السبب ..؟.

هو الصحابي عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح رضي الله عنه و أرضاه و الذي جاهد الى جوار رسول الله صل الله عليه و سلم في كلا من غزوة بدر و غزوة أحد حتى ضرب مثالا رائعا في الشجاعة و الإقدام و فداء الله و رسوله بكل ما يملك من غالي و نفيس لآخر لحظة في عمره .

و في غزوة أحد قتل الصحابي عاصم بن ثابت اثنين من المشركين وكانوا أخوة ، فلما علمت أمهما سلافة بنت سعد نذرت مبلغا ضخما من المال لمن يحضر لها رأس عاصم بن ثابت حتى تشرب فيها الخمر .

وفاة عاصم بن ثابت و دعاءه لله سبحانه و تعالى

و حدث بعد ذلك أن أرسل رسول الله سرية و كان فيها عاصم بن ثابت حتى أصبحت بين مكة و سعفان ، أحاط بهم 100 رجل من المشركين و طلبوا أن لا يقاتلوهم ولهم الأمان ، و هو ما رفضه الصحابي عاصم بن ثابت و ظل يقاتلهم حتى قتلوه

وكان الصحابي عاصم بن ثابت قد دعا الله أن يحمي جسده من المشركين ، كي لا يمثلوا به كما حمى هو دين الاسلام .


و بعد قتله أرادوا أن يقطعوا رأسه لكي يبيعوها الى سلافة بنت سعد ، و لكن الله استجاب دعاء عاصم بن ثابت و أرسل اليه جيش من النحل ليحمي جسده من المشركين كي  لا يقطعوا رأسه ، مما جعلهم يفضلون الانتظار حتى الليل كي ينصرف النحل ، و لكن نزلت الأمطار بغزارة شديدة و أخذ السيل جثة عاصم بن ثابت معها الى مكان لا يعرفه المشركين ليحمي الله جسدة من التقطيع و التمثيل به

ينصح بمشاهدتها

إعلانات

قد يعجبك ايضاً

ثلاثة عادات يومية يفعلها الشباب والبنات بصفة مستمرة ..و تعرضهم لخطورة المس من الجن ..! تعرف عليهم وابتعد عنهم نهائيا .. واقعة غريبة جدا بالمقابر تجبر الدكتور سعد الهلالى أن يقرر دفن الموتى بعد 6 ساعات كاملة من موتهم .. ولن تصدق ماهى المدة التى دفن فيها الرسول الكريم كما يقول الدكتور الهلالى عنها ؟ تصوير حصري للبيت المخيف و الذي أشيع أنه مسكون بالأشباح ... و تم تصوير جن يحاول اطفاء القران الشيخ إسلام رضوان يجيب عن سؤال متصلة له : هل يجوز للزوجة أن تقاطع حماتها تجنبا لحدوث مشاكل تهدد زواجها