أخبار العالم
٢٥ أكتوبر ٢٠٢٠ ( 352 المشاهدات )
الإعلانات

عــاجــــل :: عودة حظـ ـر التجوال وإغـ ـلاق المقاهى نهائيـ ـا من الأسبوع المقبل. لهذا السبب

الموجة الثانية ” لفيروس كورونا المستجد سيطر على المصريين الرعب، والخوف رغم ان الوضع حاليا فى مصر مستقر، ولكن الخوف كان بسبب دخول فصل الشتاء، وتزايد معدل الاصابة بالانفلونزا ونزلات البرد.

وتسعى الحكومه وتنفيذ اجراءات استباقية للحفاظ على المواطنين من عودة اصابات كورونا، وقبل اعلان الحكومة المصرية عن اى اجراءات تحولت منصات التواصل الاجتماعى الى مناقشات، ومقترحات على الحكومة لتنفيذها فى اقرب وقت.
ومن الاقتراحات غلق المقاهى نهائيا وذلك مع قرار تنفيذ حظر التجوال التى تنفذه الحكومة بداية من شهر نوفمبر يكون معه اغلاق المقاهى بشكل كامل نظرا لعدم التزامها بإجراءات التباعد الاجتماعى التى فرضتها الحكومة من قبل حيث انها تعتبر بؤرة لانتشار الامراض والأوبئة.

أو فرض حظر التجوال ويتضمن المقترح إعادة تطبيق حظر التجوال من الخامسة مساء، وذلك حفاظا على المواطنين من الاصابة بالانفلونزا، ونزلات البرد مع تطبيق عقوبات مشددة على من يخالف مواعيد الحظر.

نفى المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، ما أُثير على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حول إغلاق المقاهي والكافيهات كواحد من الإجراءات الاحترازية الوقائية، ولكن مع عودة الاصابات فى اوروبا، والدول العربيه هل تستجيب الحكومة لمقترحات المواطنين هذا ما سنراه خلال الايام القادمة.

ضرب فيروس كورونا عدة بلاد، ولكنها لم تكن استكمالا الموجة الأولى، بل هي الموجة الثانية التي حذرت منها منظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية ووزارات الصحة في مختلف الدول على مستوى العالم.

الناس أن الأمور انتهت وأن فيروس كورونا يستعد للرحيل بعد زيارة ثقيلة استمرت لشهور، فبدأوا بالتهاون في الإجراءات الاحترازية وعاد الزحام لمناطق كثيرة مرة أخرى، وهو ما يدعو للقل خاصة في ظل هذا الارتفاع الجديد للإصابات.

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

توقعت حبسها بهاشتاج.. من هي شيري هانم التي قبض عليها بسبب "تيك توك"؟ وزير التموين : كثير من المستفيدين من التموين لديهم سيارات مرسيدس عاجل: وزير التموين.. 19 مليون مواطن مصري مهددون بالحرمان من الدعم ومهلة أخيرة حتى أبريل القادم وإلا سيتم حذفهم نهائياً من هو الفنان محمد علي صاحب شركة المقاولات والمتهم بالخيانة العظمى (مستندات) .؟؟؟.