أخبار العالم
06 يوليو 2018 ( 421 المشاهدات )
إعلانات

11 مشهدا من واقعة انتحار فتاة المترو..والدها: كانت دلوعة وده سر ارتباطها بأمها ..

11 مشهدا من واقعة انتحار فتاة المترو..والدها: كانت دلوعة وده سر ارتباطها بأمها ..


صدى البلد

أثارت واقعة الفتاة المنتحرة على رصيف مترو محطة مترو مارجرجس، الرأي العام منذ عدة، حيث عرفت إعلاميًا بـ«فتاة المترو». 

«صدى البلد» يرصد 11 مشهدًا من واقعة الانتحار، حيث تبين أن الفتاة تدعى "أميرة. ي"، 20 عامًا، كانت تعاني من اضطراب نفسي منذ عدة أعوام بعد وفاة والدتها، ونشأت الفتاة فى جو أسري مترابط، ولكن وفاة والدتها كان لها أثر سلبي على تكوين شخصيتها. 

المشهد الأول
وقعت صباح يوم الأحد مشاجرة بين الفتاة المنتحرة، وبعض أشقائها داخل شقتهم الصغيرة التي تتكون من غرفتين وصالة، لم يسمع أحد صوتهم ولكن في تلك الواقعة، ومع علو صوت الأخ الأصغر، بدأ صوتهم يعلو ليتدخل بعض الجيران لتهدئتهم. 

المشهد الثاني
أيام قليلة بعد وفاة والدتها وبدأت الفتاة المنتحرة تدخل في حالة اكتئاب نفسي وتتأثر بوفاة والدتها، ومن هنا بدأت المشاكل بينها وبين أشقائها لعدم تحملها. 

المشهد الثالث
كشفت تحقيقات النيابة العامة، برئاسة المستشار محمد الطنباري، وبإشراف المستشار أحمد عز الدين عبد الشافي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة، أن أشقاء الفتاة المنتحرة، كانوا دائمًا يقومون بالتعدي عليها بالضرب، لكثرة طلباتها.

المشهد الرابع
اختمرت الفكرة فى ذهن «أميرة» أن تتخلص من حياتها وذلك بعد أن فاض بها الكيل، ولم تجد من يحنو عليها، بعد وفاة والدتها، ما دفعها للتخلص من حياتها.

المشهد الخامس
فى يوم الواقعة، أخبرت أميرة أسرتها بأنها سوف تذهب إلى محطة المترو للتخلص من حياتها، بعد أن عانت كثيرًا، فضلًا عن أنها كانت تعمل وتكسب من عملها، لكي تنفق على متطلباتها.

المشهد السادس
وقع خبر الانتحار على الأسرة كالصاعقة، بعد علمهم بأنها أقدمت على الانتحار، ولم يلتفت أحد من الأسرة إلى تهديداتها، معتقدين أنها تقوم بذلك من أجل تلبية متطلباتها، وتجاهلوا كلامها دون أن يتحركوا حيال ذلك.

المشهد السابع
لم تجد « فتاة المترو» حيلة للانتحار إلا أن تلقي بنفسها أمام قضبان مترو مار جرجس دون تردد، لتلقى حتفها في الحال.

المشهد الثامن
استمعت نيابة مصر القديمة، إلى أقوال أسرة الفتاة المنتحرة برصيف مترو محطة مار جرجس "أميرة. ي"، 20 عاما، وأمرت النيابة العامة بسرعة الانتهاء من تحريات المباحث حول الواقعة، وإعداد تقرير بذلك.

المشهد التاسع
أمرت النيابة العامة بتشريح جثمان الفتاة، وكلفت هيئة الطب الشرعي بإعداد تقرير مفصل عن أسباب وفاة الفتاة.

المشهد العاشر 
تلقى اللواء مصطفى النمر، مساعد وزير الداخلية لشرطة النقل والمواصلات، إخطارًا بإلقاء فتاة بنفسها أسفل عجلات القطار، ولقيت مصرعها في الحال، وأمر مدير شرطة النقل، بتحرير محضر بالواقعة وإحالته للنيابة التي تولت التحقيق.

المشهد الحادي عشر
أكد والد الفتاة المنتحرة فى تحقيقات النيابة العامة، أن زوجته تعرضت إلى حادث سير منذ 7 أعوام، أسفر عن وفاتها فى الحال، فى ذلك الوقت كانت «أميرة» صغيرة السن ولكن تأثرت بوفاة والدتها، وكانت دائما تقول له: «أنا نفسي أموت زي ماما» مضيفًا أن ابنته كانت طيبة والجميع فى المنطقة يشهد بالتزامها.

ينصح بمشاهدتها

إعلانات

قد يعجبك ايضاً

الدكتورة منى البرنس تعرض برنامجها الإنتخابي للترشح لرئاسة مصر على واحدة ونص .. و ما هي رسالتها للشعب المصري..؟ بالفيديو | هذه السيدة الخليجية تهاجم فنانة إماراتية شهيرة و توجه لها اتهامات فاضحة و تهددها بالقتل و سلخ جلدها، من هي و ما هو السبب ؟ .. مفاجأة صادمة تفاصيل "كلبشة" سيارة إسعاف في المنيا ذهبت لنجدة طفل رضيع في حالة خطرة .. فنزلوا ليجدوا السيارة مكلبشة ..! عاجل : تعرض الشيف الشربيني الى حادث بالسيارة و يكشف عن الاضرار التي نتجت عن الحادث..