الاكثر شعبية الجديد

شاهد بالفيديو: الطفل السوري صاحب عبارة بابا شيلني يروي تفاصيل إصابته وقصف منزلهم

19 فبراير 2017 51 المشاهدات
إعلانات
شاهد بالفيديو: الطفل السوري صاحب عبارة بابا شيلني يروي تفاصيل إصابته وقصف منزلهم

روى الطفل السوري الذي ظهر في مقطع فيديو ينادي أباه “بابا شيلني” لإنقاذه وأخذه نحو مكان آمن بعدما بترت ساقاه حتى الركبتين جراء قصف طائرات النظام السوري على إدلب قصة إصابته، وذلك بعدما أعلنت هيئة الإغاثة التركية وصوله لتركيا لتلقي العلاج.
وقال الطفل ويدعى عبد الباسط طعان السطوف (10 سنوات)، إن قصف الطائرات لمنزلهم وقع أثناء تناوله الغداء مع أسرته، مشيراً إلى أن والدته وأخته قتلتا جراء القصف وجرح اثنان من إخوته.
وأعلنت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH) عن تكفلها بعلاج الطفل وأخته المصابة، مشيرة إلى أنه وصل اليوم (السبت) إلى تركيا لتلقي العلاج.
يذكر أن مقطع الفيديو الذي تم تداوله خلال اليومين الماضيين، ظهر فيه الطفل وقد تقطعت أطرافه، منادياً والده بعبارة “بابا شيلي” دون أن يعي ما حل به، ما دفع والده ليقف أمامه عاجزًا عن حمله من هول المشهد ومصدومًا بابنه وهو ينزف الدماء من ساقيه ليحمله ويضعه على الأرض مرة أخرى في مشهد مؤثر يكشف مدى إجرام النظام السوري.
إعلانات
إعلانات

قد يعجبك ايضاً

مواطن سعودي ينشر صورة مطعم برجر بالرياض يقدم البطاطس بالجبن بطريقة مثيرة للسخرية عاجل .. بعد القبض على شبكة شواذ باكستانيين في الرياض .. السعودية تعدم “المثليين” بالتعذيب حتي الموت..والعفو الدولية تطالب بالتحقيق عاجل : الجوازات السعودية تفرض غرامة مليون ريال على المقيمين غير المستفيدين من مهلة الـ 90 يوم بالفيديو.. تعليق السادات ومبارك علي “خطاب الفكة” الذي اطلقه السيسي ويشعل مواقع التواصل الإجتماعي أول تعليق من الحكومة الباكستانية حول تعذيب شاذ حتى الموت في المملكة العربية السعودية شاهد بالفيديو.. شاهد المكان السرى الذى خرجت منه "رأس الحسين" رضي الله عنه .. وما سبب خروج رأس حفيد سيدنا النبي من هناك ؟ أول تعليق من والدة الرضيعة ضحية الاغتصاب بالدقهلية وبيان وكيل وزارة الصحة حول الحالة الصحية للطفلة ذات العامين شاهد بالفيديو: لحظة اعتراض شاب لموكب ملك المغرب خلال استقباله العاهل الأردني.. هكذا تعامل الأمن معه في ثانية تعرف على حقيقة الواقعة ... عندما قام رجل بالدعاء على السيسى فى الحرم المكى فتوقف لسانه عن النطق فشاهد ماذا فعل معه السيسى ؟!